English

سجل في دليل العراق

لا يوجد لديك حساب؟
سجل هنا.

احصل على صفحة ألكترونية متميزة وثنائية اللغة (عربي وأنجليزي) لشركتك ومنتجاتك من خلال التسجيل في دليل العراق وادراج مؤسستك فيه
Register

إقبال واسع على شراء مصوغات الذهب


14 نوفمبر 2009
استطاع الذهب الافلات من التداعيات السلبية للازمة المالية العالمية جاذبا قطاعات عريضة من المستثمرين، وشهد المعدن الاصفر ارتفاعا في اسعاره في الآونة الاخيرة.. وتنوعت الاسباب في ذلك الارتفاع بين ما هو محلي وبين ما هو عالمي.. للوقوف على مجريات بيع وشراء الذهب محليا كان لـ (الصباح الاقتصادي).. جولة ميدانية في مدينة الكاظمية.. التي تعد المنطقة الاولى لبيع وشراء الذهب في العراق.. ويعتمدها الكثير كبورصة محلية.. في سوق الصاغة حدثنا الصائغ ثائر الانباري.. عن كيفية تحديد السعر اليومي لمثقال الذهب.. قائلا: ان سعر مثقال الذهب يتحدد من خلال معرفة اسعار البورصة الاميركية وبورصة فرانكفورت وبورصة دبي.. اذ تعد الاخيرة اكبر مصدر للذهب.. وأضاف على سبيل المثال فان سعر مثقال الذهب عيار 21 حاليا هو 175 الف دينار عراقي.. والمثقال عندنا يعادل 5غم من الذهب.. ولكن بعض المحافظات مثل النجف تعتمد للمثقال الواحد اربعة غرامات فقط.. وكحالة حسابية ينقص مثقال الذهب للعيار (18) 10 درجات من سعر مثقال الذهب عيار (21).. عندها يكون سعر مثقال الذهب عيار (18) من 160 ـ 165 الف دينار عراقي وعليه يتراوح سعر (1) كغم من الذهب في السوق العراقية الان ما يعادل 5 .39 تسعة وثلاثون مليونا ونصف مليون دينار عراقي.. وتابع.. نحن الان لا نشتغل بالذهب عيار (18).. وكذلك دول الخليج العربي.. والسبب في ذلك ان معظم افراد المجتمع العراقي والخليجي يحبون اقتناء العيار العالي من الذهب والمتمثل بعيار (21) وعيار (22).. وذلك يرجع الى ارتفاع دخول تلك البلدان الى الرفاهية الاجتماعية.. واشار ثائر: الى تأثير الازمة المالية العالمية التي حدثت في العام 2008.. التي ادت الى فتور سوق العمل للذهب.. بعض الوقت لكن هذه الحالة بدأت بالزوال خاصة في النصف الثاني من العام الحالي 2009.. وبسبب وصول الازمة المالية الى بداية النهاية مع انتعاش الاسواق العالمية.. وأردف بالقول: قبل فترة كان الذهب يرتفع وينخفض عكس معدلات ارتفاع وانخفاض اسعار النفط.. لكن حدوث الازمة المالية.. اخذ المعدن الاصفر (الذهب) مسارا لوحده في الصعود والهبوط وابتعد عن منحى اسعار النفط العالمية وكذلك لم يتأثر الذهب بارتفاع وانخفاض الدولار.. وعليه يعد الذهب الآن ملاذا آمنا للجميع.. ولذلك اعتمدت معظم دول العالم الذهب خزينا لاقتصادها القومي.. الاقبال على الذهب واضاف.. نحن في الشرق الاوسط او البلاد الشرقية.. رجالا ونساء عندنا ولع خاص في اقتناء الذهب.. ويكاد لا يخلو بيت عراقي من مصوغات الذهب.. وانا اعرف الكثير من البيوتات العراقية لا تخلو من مقدار ½ كغم من الذهب واحيانا (1) كغم ذهبا.. صناعة الذهب صائغ آخر سمير الفتال.. حدثنا بالقول.. منذ خمس سنوات دخل الذهب في الكثير من الصناعات.. وابسط مثال على ذلك (الحاسبة) التي تستعمل الآن في معظم الدوائر والمصارف والجامعات والبيوت.. يوجد فيها 300 الى 400 سنت من الذهب وازداد استعمال الذهب في هذه الصناعات كونه معدنا لا يتأثر بالصدأ او التآكل، ولذلك ازداد الاقبال عليه في معظم الصناعات التكنولوجية، الحاسوب.. الاجهزة الكهربائية، الطائرات.. بورصة دبي واضاف.. مدينة دبي منفتحة على العالم كله وهي مجهز عالمي لسلعة الذهب المصنع ولديها اتصال مباشر مع جميع المصارف العالمية.. اما محليا فاننا كصاغة لا نستطيع التعامل مع المصارف والبنوك العراقية في جلب الذهب لان تلك المصارف المحلية ليس لها تعامل مباشرا مع المصارف العالمية.. وتابع في السابق.. كان تعاملنا مباشر من خلال شراء الذهب المختوم الرسمي من البنك المركزي العراقي خاصة في عقد السبعينيات والثمانينيات من القرن المنصرم.. لكن البنك المركزي العراقي امتنع عن تزويد القطاع الخاص من محال الصاغة بالذهب المختوم الرسمي.. او الكيلو المختوم.. وبقي الاعتماد المباشر في جلب الذهب من اسواق دبي.. ابو ظبي.. وكذلك تركيا.. وتصل ارقام واعداد الكيلو غرامات من الذهب الواصل الى اسواق الصاغة في الكاظمية في مدة لا تتجاوز الشهر واحيانا 20 يوما فقط الى 1000 كغم ذهبا او ما يعادل (1) طن من الذهب المستورد والمصنع.. وهذه الارقام العالية تدل على انتعاش السوق المحلية ورواج استعمال الذهب بيعا وشراء.. أونصة الذهب صائغ آخر صالح العبد.. حدثنا عن حجوم وأوزان التعامل في اسواق الذهب قائلا: حجم أونسة الذهب هو 100، 31 غرام من الذهب.. اي ما يعادل 6 ستة وربع المثقال ذهب.. في السابق وفي ايام طبع العملة العراقية وصل سعر (1) كغم من الذهب ما يعادل (36) ستة وثلاثون مليون دينار عراقي وفي العام 1982 تحديدا وصل سعر (1) كغم من الذهب 000 ، 10 الاف دينار عراقي.. واضاف.. تشتهر مدينة الكاظمية ببيع وشراء الذهب.. اذ تصل اعداد محال الصاغة الى اكثر من (500) محل.. وتعد مدينة الكاظمية.. المنطقة الاولى في العراق في كمية الذهب الموجود في اسواقها.. الصناعة اليدوية للذهب وتابع.. العمل اليدوي للذهب قليل في الوقت الحاضر.. المنتشر الآن في الاسواق مصوغات ذهبية مصنعة ومستوردة من الخارج.. القسم الاكبر منها من دولة الامارات، ماليزيا، سنغافورة، ايطاليا، تركيا..نحن نتعامل مع اسواق دبي للذهب عن طريق الثقة التجارية المتبادلة وليس باعتماد الصكوك او الاوراق الرسمية.. ويأتي الذهب من هناك في علب كارتونية.. وان السبب في الاعتماد على المصوغات المصنعة من الخارج هو انخفاض اجور العمل لتلك المصوغات مقارنة باجور العمل المحلية التي تتم في معامل صياغة الذهب للقطاع الخاص العراقي..وفي سياق متصل.. يرى خبراء الاقتصاد.. ان الازمات والاضطرابات الدولية تدفع بعيدا عن الاستثمار وفي مختلف الجوانب ما عدا جانب الذهب باعتباره مستودعا للثروة وأمن للاستثمار.. وكذلك زيادة الطلب من قبل بورصة الذهب العالمية على شراء الذهب بحكم ازدياد رغبة ((صناديق الاستثمار)) في شراء الذهب وزيادة الطلـب علـيه في منـطقة آسيا وانخفاض سعر الدولار وتذبـذبه أزاء العمـلات الاخرى..
1o5B3w_AuSt_91.jpgD02C91D6-D6AF-491E-83FA-6298F0813544_cx0_cy10_cw0_mw1024_s_n.jpgRTR45I2V.jpg201498141344264734_20.jpgfilemanager.jpg__________________________141071478.jpgshawaisslaid1.jpghussain al shahristani.jpg
Child Aid International