English

سجل في دليل العراق

لا يوجد لديك حساب؟
سجل هنا.

احصل على صفحة ألكترونية متميزة وثنائية اللغة (عربي وأنجليزي) لشركتك ومنتجاتك من خلال التسجيل في دليل العراق وادراج مؤسستك فيه
Register

الرسوم الكمركية في العراق


25 يناير 2007
تعتبر الرسوم الكمركية او التعريفة الكمركية من اقدم الوسائل التي تذرعت بها الدول في الرقابة على التجارة الخارجية والمقصود بالتعريفة الكمركية هو جدول للرسوم او الضرائب التي تفرضها الدولة على السلع في عبورها لحدود اراضيها. وقد تفرض الرسوم على الصادرات والواردات وان كانت الرسوم على الواردات هي اهم انواع الرسوم الكمركية على الاطلاق وسلاح الحكومات التقليدي في حماية الصناعة الوطنية. وتشكل الرسوم الكمركية مصدرا اساسيا (بل ربما تمثل فيها المصدر الاساسي) للايرادات العامة في البلاد النامية اقتصاديا. والرسوم الكمركية على نوعين هما: 1) رسوم كمركية تفرض بقصد تحقيق ايراد للدولة. 2) رسوم كمركية يراد من فرضها حماية الانتاج الوطني من المنافسة الخارجية ويتمثل في حصيلة النوع الاول من الرسوم الشطر الاعظم من ايرادات الكمارك في البلاد النامية اقتصاديا، اما الرسوم التي يراد بفرضها حماية المنتجات الوطنية من المنافسة الخارجية فينصرف الهدف الاول منها الى تقييد انسياب السلع الاجنبية الى الداخل ابتغاء الاحتفاظ بالسوق الوطنية كلها او بعضها للمنتجين الوطنيين اي حماية الانتاج المحلي اولا واعادة توزيع الدخل بين المنتجين والمستهلكين نظرا لما يترتب على فرض الرسم من استيلاء المنتجين ذوي النفقة المنخفضة على ريع اقتصادي يتمثل في الفرق بين الثمن الذي يتعين على المستهلكين دفعه بعد فرض الرسم ونفقة الانتاج التي يتكبدونها في انتاج السلعة ومن الواضح انه حيث لا يترتب على فرض الرسم توقف استيراد السلعة كليا من الخارج كما ان الرسم الكمركي يتمثل في الايراد الذي يدره على الدولة تحصيل الرسم الكمركي من المستوردين ثالثا. ان الملاحظ والمشاهد هو اتجاه مستوى الرسوم الكمركية الى الارتفاع منذ نهاية الحرب العالمية الاولى في كثير من دول العالم على الرغم من الاتفاقيات المتعددة التي ابرمت بين عدد كبير من البلدان بقصد تخفيض او تثبيت مستوى الرسوم المفروضة على كثير من السلع الا في دولة واحدة في العالم وهي العراق حيث اقدمت سلطات الاحتلال الاميركي بعد احداث 2003/4/9 وبعد ان اصبحت الحدود العراقية مفتوحة امام جميع التجار والمهربين ولكل من هب ودب وادخل انواعاً عديدة من السلع والبضائع الضارة صحيا واقتصاديا الى داخل العراق اقدمت قوات الاحتلال في عهد الحاكم المدني بول بريمر على تعليق العمل بالتعريفة الكمركية العراقية السابقة بموجب قانون سلطة الائتلاف رقم 38 لسنة 2003 وبموجب القانون الجديد تم فرض رسم اعادة الاعمار بنسبة (5%) على قيمة البضائع المستوردة علما بان هذه النسبة قليلة بل قليلة جدا ولا تؤدي الى تحقيق اغراضها حيث انها لا تأتي بموارد مالية للموازنة العامة للدولة من ناحية كما انها لا تحمي الصناعة الوطنية العراقية من المنافسة الاجنبية من ناحية اخرى ما ادى الى اغراق السوق العراقية ببضائع عديدة تالفه او غير صالحة للاستهلاك البشري بل حتى مسرطنة علما بان الرسوم الكمركية في جميع دول الجوار الجغرافي تتراوح ما بين (18% - 20%) فلماذا فرض رسم كمركي بنسبة (5%) في العراق فقط واي اعمار يحصل في العراق عند فرض هذه النسبة الضئيلة؟ وما الذي تحقق للبلد بعد فرض هذه النسبة خلال الثلاث سنوات الماضية. لذا ارتأينا زيادة هذه النسبة من (5%) الى (20%) كما هو الحال في الدول المجاورة الا ان الجهات المختصة قررت رفعها الى (10%) في موزانة 2006 ولا تزال هذه النسبة ضئيلة ولا تحقق اهدافها لا المالية ولا الاقتصادية ولا الاجتماعية ولا الصحية. لذا نطالب الحكومة العراقية بالنظر في هذه النسبة ووضع تعريفة كمركية جديدة تتناسب ومتطلبات المرحلة الجديدة حفاظا على صناعتنا الوطنية الناشئة والصناعيين العراقيين ولتحقيق ايرادات للموازنة العامة للدولة ولمنع دخول السلع الضارة اجتماعيا او صحيا الى داخل العراق.
1o5B3w_AuSt_91.jpgD02C91D6-D6AF-491E-83FA-6298F0813544_cx0_cy10_cw0_mw1024_s_n.jpgRTR45I2V.jpg201498141344264734_20.jpgfilemanager.jpg__________________________141071478.jpgshawaisslaid1.jpghussain al shahristani.jpg
Child Aid International